• عيون الطوارق
التوفر :متوفر

عيون الطوارق

نبذه

يساور القارئ بعد خلاصه من قراءة رواية ‘’عيون الطوارق’’ لألبرتو باثكت فيكيروا أن الرواية كتبت من أجل أن يقرأها الناس الذين كتبت عنهم، قبل أي أحد آخر. فالمؤلف الذي قضى نحو العشرين سنة من عمره بين قبائل الطوارق في صحراء إفريقيا لا يكتفي بعكس خبرته الميدانية في العيش مع هذه القبائل، إنما وأيضاً إعادة إنتاج الصّلات بينه وبين ‘’الشعب الأكثر نبلاً وأسطورية فوق هذا الكوكب’’ على ما يعبر. وليس ذلك فقط، إنما يسعى إلى تمديد هذه الصلة لتشمل القارئ نفسه، الذي ربما، لا يكاد يعرف من أسلوب حياة هؤلاء غير رنة الاسم فقط: طوارق. وفي كل الأحوال، فإن المؤلف لم يخفِ هذه الرغبة، فقد أشار في مقدمته للترجمة العربية إلى أنه يتمنى ‘’أن يقرأ ما كتبته عنهم طارقي واحد فحسب